السلامة والأمن الحيوي في التقنيات الإحيائية

 

السلامة والأمن الحيوي في التقنيات الإحيائية عنون ورشة عمل اقامها فرع التقنيات الإحيائية

تحت شعار " السلامة والأمن الحيوي ضرورة وتحديات " اقام فرع التقنيات الإحيائية في القسم ورشة العمل الموسومة " السلامة والأمن الحيوي في التقنيات الإحيائية " وذلك يوم الأربعاء الموافق 26 اذار 2014 على قاعة الأستاذ الدكتور المرحوم ابراهيم الجوادي وبحضور المساعد الأداري لرئيس الجامعة التكنولوجية الأستاذ المساعد الدكتور سامي وحيد راضي ممثلاً عن رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور آمين دواي ثامر والأستاذ الدكتور علي مطشر موسى رئيس القسم ونخبة من الكادر التدريسي والفني في القسم . وتناولت ورشة العمل التعريف بالمواد والعوامل البيولوجية الخطرة وطرق التعامل معها وتداولها الصحيحة في ظروف آمنة تضمن سلامة الفرد والمجتمع من خلال ادارة ناجحة للمخاطر , حيث بدأت احداث ورشة العمل بألقاء الأستاذ المساعد الدكتور غسان محمد سليمان رئيس فرع التقنيات الأحيائية الكلمة الأفتتاحية ثم بعدها جرى مناقشة محاور الورشة من خلال ثلاث محاضرات بدأت بمحاضرة للأستاذ الدكتور حميد مجيد جاسم رئيس قسم التقانة الإحيائية في كلية العلوم جامعة النهرين والتي كانت بعنوان أنواع المختبرات وكيفية معالجة المخلفات الحيوية ، ثم تلتها محاضرة بعنوان شحن وتداول العوامل المعدية والمواد الفعالة حيوياً القاها الدكتور عباس عبد المعيد مصطفى مدير المختبرات التعليمية في وزارة الصحة ، ثم اختتمت محاور الورشة بمحاضرة عنوانها الهندسة الوراثية والسلامة الإحيائية استعرضها الأستاذ المساعد الدكتور علي شهاب احمد التدريسي في فرع التقنيات الإحيائية قسم العلوم التطبيقية . وبعدها خرجت ورشة العمل بجملة من التوصيات اهمها: 
1. تفعيل مشروع إطار السلامة والأمن الإحيائي التطبيقي في كل مؤسسات الدولة ذات العلاقة من خلال آلية تعاون فعالة وفق قانون العمل بتطبيق بروتوكول قرطاجنة التي وافق عليها العراق في عام 2013.
2. تصنيف المختبرات في كل مرافق الدولة الحكومية والأهلية والتي تتعامل بالمواد الإحيائية الطبيعية والمعدلة وراثياً إستناداً الى نوعية العوامل الإحيائية ومنتجاتها على ان تبدأ من المستوى الأول L1 والمخاطر فئة R1 صعوداً.
3. فرض إجراءات جزائية وقانونية على المختبرات والمراكز والمنشآة التي تتعامل بالمواد الإحيائية في حالة عدم ألتزامها بتعليمات السلامة والأمن الإحيائية المقر وفق بروتوكول قرطاجنة.
4. التأكيد على ضرورة إدارة المختبرات الإحيائية من أختصاصيين أصحاب خبرة ودراية بالعوامل الإحيائية التي تستخدم في التعليم أو التي تتواجد فيها العينات المرضية مع تبادل الآراء والخبرات بين المختبرات.
5. تتحمل وزارات البيئة ، الصحة ، البلديات والتعليم العالي وأمانة بغداد مسؤولية السيطرة على حركة وتداول المواد الإحيائية وفق منظومة إدارة مخاطر متكاملة.
6. فتح دورات السلامة والأمن الإحيائي بشكل مستمر وملزم لكل الكوادر ذات العلاقة .

                   الوحدة القانونية                    اللجان                      شعبة الجودة                     

37 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top